منتديات عروبتنا



 
الرئيسيةالتسجيلدخولاذاعات احلى عرب الاسلاميهالشبكه العلميهالمجموعات

شاطر | 
 

 سميح قاسم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نسمه حب
ادارة عروبتنا
ادارة عروبتنا
avatar

البلد عروبتنا

عداد التميز
الاوسمه


مُساهمةموضوع: سميح قاسم    20.12.10 16:29


سميح القاسم



فلسطيني الجنسيه ومن ابرز شعراءها
ولد بمدينة الزرقاء الأردنية عام 1929، وتعلّم في مدارس الرامة والناصرة.
سجن القاسم أكثر من مرة كما وضع رهن الإقامة الجبرية
بسبب أشعاره التي تناولت كفاح ومعانات الشعب الفلسطيني


أُسْوَةً بالملائكةِ الخائفينَ على غيمةٍ خائفهْ
في مَدى العاصفهْ
أُسْوَةً بالأباطرةِ الغابرينْ
والقياصرةِ الغاربينْ
في صدى المدنِ الغاربَهْ
وبوقتٍ يسيرُ على ساعتي الواقفَهْ
أُسْوَةً بالصعاليكِ والهومْلِسّ
بين أنقاضِ مانهاتن الكاذبَهْ
أُسْوَةً بالمساكينِ في تورا بورا،
وإخوتِهم، تحت ما ظلَّ من لعنةِ التوأمينِ،
ونارِ جهنَّمها اللاهبَهْ
أُسْوَةً بالجياعِ ونارِ الإطاراتِ في بوينس إيريسْ،
وبالشرطةِ الغاضبَهْ
أُسْوَةً بالرجالِ السكارى الوحيدين تحت المصابيحِ،
في لندنَ السائبَهْ
أُسْوَةً بالمغاربةِ الهائمينَ على أوجه الذلِّ والموتِ ،
في ليلِ مِلِّيلَةَ الخائبَهْ
أُسْوَةً بالمصلّينَ في يأسهم
والمقيمينَ ، أسرى بيوتِ الصفيح العتيقْ
أُسْوَةً بالصديقِ الذي باعَهُ مُخبرٌ ،
كانَ أمسِ الصديقَ الصديقْ


ربما يبقى القول الأوجز في تعريف الشاعر الإنسان،
والشاعر الصديق سميح القاسم، متمثلاً في أنه لا يبرح الشباب
وعنفوان الإنسان الممتلئ بالحيوية والمرح والأمل،
ليكون شاعر المقاومة ورئة الكلمة الصامدة..فيقول :


طعام الشهيد يكفي شهيدين
يا أمنا الريح .. يا هاجر المتعبه
أعدي الطعام القليل لأبنائك العائدين على عربات المنافي
خذي كفني شرشفاً للأواني العتيقة
قومي افرشي للضيوف الأحبة كوفيتي..
إنهم متعبون جياع
أعدي لهم وجبة من بقول الخراب
أعدي كؤوس العذاب
وإبريق أحزانك المرعبه
سيجمعنا الخبز والملح عما قريب
وتجمع أشلاءنا لقمة العودة الطيبه


وإذا أردنا أن نوجز في التعريف عن شاعر سميح القاسم
نقول إنه عرف بمقاومته الدائمة للاحتلال الإسرائيلي،
وسجن مرات عديدة، وفرضت عليه الإقامة الإجبارية
والاعتقال المنزلي وطرد من عمله عدة مرات
بسبب نشاطه الشعري والسياسي.. اشتغل معلماً وعاملاً وصحفياً..
أسهم في تحرير «الغد» و «الاتحاد» ثم رئس تحرير مجلة «هذا العالم»
عام 1966، ثم عاد للعمل محرراً أدبياً في «الاتحاد»
وسكرتيراً لتحرير «الجديد» ثم رئيساً للتحرير..
وأسس منشورات «عربسك» في حيفا مع الكاتب عصام خوري
عام 1973، وفيما بعد أدار «المؤسسة الشعبية للفنون» في حيفا..
وهو اليوم رئيس مجلس إدارة تحرير «كل العرب»
الصادرة في الناصرة، ورئيس تحرير الفصلية الثقافية «إضاءات»..


تقدموا.. تقدموا
كل سماء فوقكم جهنم
وكل أرض تحتكم جهنم
تقدموا..
يموت منا الشيخ والطفل
ولا يستسلم
وتسقط الأم على أبنائها القتلى
ولا تستسلم..
تقدموا..
بناقلات جندكم..
وراجمات حقدكم
وهددوا..
وشردوا..
ويتموا..
وهدموا..
لن تكسروا أعماقنا
لن تهزموا أشواقنا
نحن قضاء مبرم..



ويبقى مع ذلك خلود الخير، فهو لا يموت، حتى لو شبع موتًا،
وهو يضم كل باحث عنه ولاجئ إليه وحتما ستجده فلسطين الحبيبه مع كل امجادها .






أحـــ عــــــرب ـــلى
كنت هنا ذات يوم فاذكروني بالخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
SILVEA
اسرة عروبتنا
اسرة عروبتنا
avatar

البلد مصر

عداد التميز

مُساهمةموضوع: رد: سميح قاسم    21.12.10 22:40

نسمة معلومات جديدة
تسلبم ايديكى ياقلبى
تعالى بقا غيابك طال
وحشتيــــــــنا




لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين

بحبـــــــــــــــــــــــــــــــ يامصــرـــــــــــك


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.gamezer.com
حبيب الروح
النخبه
النخبه
avatar

البلد عروبتنا

عداد التميز

مُساهمةموضوع: رد: سميح قاسم    22.12.10 13:21


كانَ والدُهُ ضابطاً برتبة رئيس (كابتن) في قوّة حدود شرق الأردن
وكانَ الضباط يقيمونَ هناك مع عائلاتهم. حينَ كانت العائلة في طريق العودة
إلى فلسطين في القطار، في غمرة الحرب العالمية الثانية ونظام التعتيم،
بكى الطفل سميح فذُعرَ الركَّاب وخافوا أنْ تهتدي إليهم الطائرات الألمانية!
وبلغَ بهم الذعر درجة التهديد بقتل الطفل ممَا اضطر الوالد إلى إشهار سلاحه
في وجوههم لردعهم، وحينَ رُوِيَت الحكاية لسميح فيما بعد تركَتْ أثراً عميقاً في نفسه:
"حسناً لقد حاولوا إخراسي منذ الطفولة سأريهم سأتكلّم متى
أشاء وفي أيّ وقت وبأعلى صَوت، لنْ يقوى أحدٌ على إسكاتي".

وروى بعض شيوخ العائلة أنَّ جدَّهم الأول خير محمد الحسين كانَ فارساً
مِن أسياد القرامطة قَدِمَ مِن شِبه الجزيرة العربية لمقاتلة الروم واستقرَّ به المطاف
على سفح جبل حيدَر في فلسطين على مشارف موقع كانَ مستوطنة للروم.
وما زالَ الموقع الذي نزل فيه معروفاً إلى اليوم باسم "خلَّة خير" على سفح جبل
حيدر الجنوبي.


تحياتي نسمة للتعريف بهذا الشاعر و المناضل








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تامرمعاذ
اسرة عروبتنا
اسرة عروبتنا
avatar

البلد مصر

عداد التميز

مُساهمةموضوع: رد: سميح قاسم    22.12.10 13:48

فعلا شاعر يستحق التقدير
شكرا نسمه وحبيب على افادتنا دائما
بما هو جديد بالنسبه لنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسمه حب
ادارة عروبتنا
ادارة عروبتنا
avatar

البلد عروبتنا

عداد التميز
الاوسمه


مُساهمةموضوع: رد: سميح قاسم    25.12.10 9:48

SILVEA كتب:
نسمة معلومات جديدة
تسلبم ايديكى ياقلبى
تعالى بقا غيابك طال
وحشتيــــــــنا

هههههههههههههههههههه
معلش انتي عارفه الضروف عديها
ههههههههههههههههههه
وحشاني يا قمر






أحـــ عــــــرب ـــلى
كنت هنا ذات يوم فاذكروني بالخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسمه حب
ادارة عروبتنا
ادارة عروبتنا
avatar

البلد عروبتنا

عداد التميز
الاوسمه


مُساهمةموضوع: رد: سميح قاسم    25.12.10 9:50

حبيب الروح كتب:

كانَ والدُهُ ضابطاً برتبة رئيس (كابتن) في قوّة حدود شرق الأردن
وكانَ الضباط يقيمونَ هناك مع عائلاتهم. حينَ كانت العائلة في طريق العودة
إلى فلسطين في القطار، في غمرة الحرب العالمية الثانية ونظام التعتيم،
بكى الطفل سميح فذُعرَ الركَّاب وخافوا أنْ تهتدي إليهم الطائرات الألمانية!
وبلغَ بهم الذعر درجة التهديد بقتل الطفل ممَا اضطر الوالد إلى إشهار سلاحه
في وجوههم لردعهم، وحينَ رُوِيَت الحكاية لسميح فيما بعد تركَتْ أثراً عميقاً في نفسه:
"حسناً لقد حاولوا إخراسي منذ الطفولة سأريهم سأتكلّم متى
أشاء وفي أيّ وقت وبأعلى صَوت، لنْ يقوى أحدٌ على إسكاتي".

وروى بعض شيوخ العائلة أنَّ جدَّهم الأول خير محمد الحسين كانَ فارساً
مِن أسياد القرامطة قَدِمَ مِن شِبه الجزيرة العربية لمقاتلة الروم واستقرَّ به المطاف
على سفح جبل حيدَر في فلسطين على مشارف موقع كانَ مستوطنة للروم.
وما زالَ الموقع الذي نزل فيه معروفاً إلى اليوم باسم "خلَّة خير" على سفح جبل
حيدر الجنوبي.


تحياتي نسمة للتعريف بهذا الشاعر و المناضل

حبيب دائما اجد فيك الحرص للاضافة المفيدة
فالف شكر ونورت الموضوع يا غالي
تحياتي








أحـــ عــــــرب ـــلى
كنت هنا ذات يوم فاذكروني بالخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسمه حب
ادارة عروبتنا
ادارة عروبتنا
avatar

البلد عروبتنا

عداد التميز
الاوسمه


مُساهمةموضوع: رد: سميح قاسم    25.12.10 9:52

تامرمعاذ كتب:
فعلا شاعر يستحق التقدير
شكرا نسمه وحبيب على افادتنا دائما
بما هو جديد بالنسبه لنا

الشكر لله تامر وكلنا نحاول دائما نفيد ونستفيد
في صرحنا العظيم
كل التقدير والاحترام اخي لشخصك الكريم






أحـــ عــــــرب ـــلى
كنت هنا ذات يوم فاذكروني بالخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سميح قاسم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عروبتنا :: عروبتنا الثقافيه والمعرفيه ::  الصالون الثقافى-
انتقل الى: